منتديات قالمة نت
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منطقة الاعضاء


كلمة الادارة
تعلن منتديات قالمة نت عن إفتتاح الستايل الجديد للموقع والذي لايزال حاليا رهن الصيانة ، إنتظرونا قريبا جدااا بالعديد من المفاجئات السارة والمدوية
 

أهلا وسهلا بك إلى منتديات قالمة نت.

الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

w w w . g u e l m a 2 4 . n e t


مرحبا بك عزيزى الزائر فى منتديات قالمة نت.

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه

w w w . g u e l m a 2 4 . n e t

الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
   أمس في 9:31 pm
   أمس في 9:22 pm
   أمس في 7:22 pm
   السبت فبراير 18, 2017 2:29 pm
   السبت فبراير 18, 2017 2:26 pm
   السبت فبراير 18, 2017 2:25 pm
   السبت فبراير 18, 2017 2:24 pm
   السبت فبراير 18, 2017 2:23 pm
   السبت فبراير 18, 2017 2:21 pm
   السبت فبراير 18, 2017 2:21 pm

شاطر|
قديممنذ /الخميس سبتمبر 20, 2012 8:29 pm#1

بدوي محمد نور الإسلام

عضو فعال


? رقم العضوية : : 5704
? الجنس : : ذكر
? عدد المساهمات : : 706
? نقاط التميز : : 2013
? تقييم العضو : : 17
? التسجيل : : 01/06/2010
? العمر : : 21
? الإقامة : : www.yahoo.com


الفكر سجن وحرية







الفكر سجن وحرية


تحدثت في موضوع سابق عن الفكر المغناطيس واليوم أود أن أتحدث عن الفكر السجن والحرية.

الحرية هي أسمى مطلب يجدّ الإنسان في طلبه ويضحي النفس والنفيس في سبيله لأنه – أي الإنسان - في جوهره متحرر من كل الأغلال والقيود.

هو يدرك هذه الحقيقة باطنياً ويريد ترجمتها عملياً ما استطاع إلى ذلك سبيلاً.

والإنسان لا ينفرد بهذه النزعة التحررية دون سواه من المخلوقات. فهناك الكثير من الحيوانات والطيور والحشرات تحيا طليقة، تسرح وتمرح وتعدو وتشدو لأن نشاطها الطبيعي وتعبيرها عن ذاتها مدفوعان لا بإرادة واعية بل بغريزة تكفيها عبء التفكير وتكون في بعض الأحيان أو أكثرها أهدى من الإنسان وأرهف إحساساً في التعامل مع بيئتها والظروف المحيطة بها.

الإنسان يمتاز عن باقي المخلوقات بفكره الذي هو سلاح حماية ومنارة هداية وميزان تقييم إن هو استخدمه على الوجه الصحيح ولم يسئ استخدامه ويصرف قواه على أمور مبتذلة ونشاطات هدامة. حقاً أن السعادة تكمن في الإفادة والإستفادة.

هذا الفكر الذي هو رأسمال الإنسان وأثمن ما يمتلكه في الحياة يعمل بكيفية حسابية دقيقة لا تخطئ. هو قوة كالكهرباء، والفرق بين الإثنين أن الكهرباء قوة عمياء في حين الفكر قوة واعية تعرف ذاتها وتدرك النتائج المترتبة على ما تتخذه من قرار وما تقوم به من فعل.

الحرية مُنية كل نفس، وتلك الحرية تكمن أكثر ما تكمن في فكر الإنسان. الإنسان لم يخلق فكره بل أعطي الفكر له كي يستخدمه هادياً ودليلاً إبان إقامته الموقوتة على هذه الأرض. ولهذا الفكر قوانين تحكمه ولا يمكن اختراقها أو الإفلات منها حتى ولو تجاهلها واعتبر نفسه القدرة اللانهائية في الوجود.

لكن تلك القوانين لم توجد لتقييد الفكر بل لتحريره ولتنبيهه عندما يتجاوز حدوده ويغمض عينيّ تمييزه ويحاول القفز في الظلام دون الأخذ في الإعتبار الحكمة السديدة الرشيدة: قدّر لرجْلِكَ قبلَ الخطو موضعها!

تلك القوانين لا تفرض ذاتها على الإنسان ولا ترفع شواخص أمامه أثناء انطلاقه على دروب الحياة لأنها موجودة أصلاً في ذاته، ملازمة لكيانه ورفيقة دائمة لخواطره ومشاعره. والتناغم معها كفيلٌ بتفعيلها لصالحه فتتحول إلى أجنحة يستقلها بدلا من أثقال يحملها وأعباء يتجشمها.

وهكذا نجد أن التفكير السليم الذي يعرفه حتى البسطاء ويعبرون عنه بأبسط الكلام هو عنصر حيوي لمن يبغي التحرر من تلك السلاسل غير المنظورة التي تقيد النفس وتشد وثاقها بفعل التفكير المغلوط الذي يتحول إلى حبال متينة سهلٌ حبكها صعبٌ حلها.

وهذا الفكر يتحول مع الأيام إلى نمط ذهني أو عادة تتمركز في خلايا الدماغ فتحتل تلافيفه وتصبح الآمر الناهي في كل ما يقوله أو يفعله الإنسان. هذا أمرٌ حسن ما دامت نوعية التفكير سليمة. فالنتيجة ستكون إذ ذاك عادة حميدة تترجم ذاتها إلى أقوال مفيدة وأفعال نبيلة. أما إن كانت بعكس ذلك فالعواقب ستكون وخيمة وأليمة. ولعل هذا ما عناه الشاعر القروي بقوله:

نصحتكَ لا تألفْ سوى العادةِ التي
يسرّكَ منها منشأ ٌ ومصيرُ

فلمْ أرَ كالعادات شيئاً بناؤهُ
يسيرٌ وأما هدمهُ فعسيرُ

حقاً إن الفكر قوة فعّالة وهو إرادة حرة. وإن كان أداة تقييد فهو أيضاً وسيلة كريمة للتحرر والإنعتاق من كل القيود والأصفاد.


كنت وما زلت.. وسأبقى دوماً نفساً طليقة في كون الله اللامتناهي.
فحياتي مفعمة بأنفاس الحياة النقية والمنعشة.
إن طريق الصدق والأمانة هو أقصر السبل إلى السلام وإلى الله..
فسيري يا نفسي وواصلي السير على دروب الصراحة والإستقامة.
الحياة هبة مباركة من الله. ألا فلتكن حياتنا مكرسة لحب الله وخدمة عباده.
الحقيقة لا زيف فيها ولا غش ولا خداع.. وهي جريئة لا تعرف الخوف.
ألا فلتكن الحقيقة كوكبنا الهادي في بحثنا
عن الحرية والسعادة وتحقيق الآمال

والسلام عليكم
محمود عباس مسعود








التوقيع



 


قديممنذ /الخميس سبتمبر 20, 2012 8:41 pm#1

لمسة خيال

عضو مميز


? رقم العضوية : : 12518
? الجنس : : انثى
? عدد المساهمات : : 1701
? نقاط التميز : : 1960
? تقييم العضو : : 78
? التسجيل : : 03/05/2012
? العمر : : 19
? الإقامة : : سكيكدة وافتخر ليمعجبوش الحال ينتحر ويكتب في قبروا منقهر


الفكر سجن وحرية














التوقيع



لمـ♥̨̥̬̩سة خيآإل دآإئمـ♥̨̥̬̩آإآإ في آإلبـ♥̨̥̬̩آإل




 


قديممنذ /الأحد سبتمبر 23, 2012 11:29 pm#1

زائر

زائر



الفكر سجن وحرية






مشكوور اخي الغالي
الله يعافيك يارب








التوقيع



 


الإشارات المرجعية

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 24 ( الأعضاء 1 والزوار 23)


تعليمات المشاركة
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها ولا تمثل بالضرورة وجهة نظر المنتدى
جميع حقوق الطبه والنشر محفوظة لـ منتديات قالمة نت
بإشراف منتديات قالمة نت : 2016 -2017