منتديات قالمة نت
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منطقة الاعضاء


كلمة الادارة
تعلن منتديات قالمة نت عن إفتتاح الستايل الجديد للموقع والذي لايزال حاليا رهن الصيانة ، إنتظرونا قريبا جدااا بالعديد من المفاجئات السارة والمدوية
 

أهلا وسهلا بك إلى منتديات قالمة نت.

الرئيسيةالرئيسية  المنشوراتالمنشورات  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

w w w . g u e l m a 2 4 . n e t


مرحبا بك عزيزى الزائر فى منتديات قالمة نت.

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه

w w w . g u e l m a 2 4 . n e t

الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
   أمس في 1:14 pm
   السبت يوليو 22, 2017 9:10 am
   الثلاثاء يوليو 18, 2017 1:10 am
   الأحد يوليو 16, 2017 6:15 pm
   الأربعاء يوليو 12, 2017 8:54 pm
   الإثنين يوليو 10, 2017 8:23 am
   الإثنين يونيو 26, 2017 10:33 pm
   الإثنين يونيو 19, 2017 10:51 am
   الأحد يونيو 11, 2017 2:01 pm
   الخميس يونيو 01, 2017 11:24 am
آنضم الى معجبينا ليصلك جديدنا


شاطر|
قديممنذ /الأربعاء أكتوبر 21, 2009 6:32 pm#1

barca

عضو محترف


avatar
? رقم العضوية : : 2
? الجنس : : ذكر
? عدد المساهمات : : 30563
? نقاط التميز : : 40490
? تقييم العضو : : 891
? التسجيل : : 05/08/2009
? الإقامة : : guelma


http://www.guelma24.net

هل صحتك تستحق المغامرة أم الوقاية؟الجزء 1






هل صحتك تستحق المغامرة أم الوقاية؟













* الوقاية:
-
إن كل واحد منا هو المسئول الأول عن أسلوب الحياة التي يحياها وكل شخص
ينسج تفاصيل حياته حسبما يروق له، وكل أسلوب يتبعه فيها تعكس دوافعه
الداخلية والطريقة التي يفكر بها.

ولكن في نفس الوقت لا يمكننا
نكران حقيقة أن "الوقاية خير من العلاج" ومرادف كلمة الوقاية "الحماية
والرعاية الأولية للصحة" أي هي الإجراءات التي ينبغي اتباعها لحماية
الإنسان من الإصابة بمرض ما أو التنبؤ به والحد من تداعياته.فهي تعنى أيضا
النهوض بمستوى صحة الإنسان وحمايته من الإصابة سواء بالأمراض المعدية أو
غير المعدية.

- ما هو الفرق بين الوقاية متمثلة في الصحة وجودة الحياة؟
يوجد فرق كبير بين مفهوم الصحة وجودة حياتنا، فالصحة هي جزء من كل أي هي إحدى العناصر التي تحدد جودة الحياة فهي أداة وليست غاية. كما أنها مورد من موارد حياتنا اليومية لتحقيق المستوى المقبول من جودة الحياة.
فالصحة
ليست مجرد غياب المرض وإنما كيفية الوقاية منه وهنا تتمثل قدرة البشر على
التكيف مع تحديات الحياة ومتغيراتها بل والسيطرة عليها عن طريق اتباع بعض
الأساليب في الحياة الشخصية بل وفى البيئة من حولهم.
وعلينا ألا نخطئ
فهم أسلوب الحياة الصحي على أنه الأسلوب الذي يعتمد على حرمان الإنسان من
أشياء عديدة وإنما هو ببساطة شديدة أسلوب يبعدنا عن الأمراض ويجعلنا نحيا
حياة سعيدة هانئة راضية أطول فترة ممكنة، ونحن بذلك لا نحاول خداع الموت
لكنها محاولة للعيش بدون آلام أو مرض أو معاناة أو غضب لأن عمر طويل + آلام ومرض لا يجدي.

- عناصر الحياة الصحية:
- يساوى أسلوب الحياة الصحي:
-
نظام غذائي ملائم.
- ممارسة الرياضة + حركة.
- هواء.
- ماء.
- ضوء الشمس.
- الراحة والاسترخاء.
- عادات شعورية إيجابية مثل: الضحك، الحب وروح التفاؤل.
- البيئة الصحية.
- سلوك الإنسان نفسه.
- دور العوامل الوراثية.
- الامتناع عن التدخين.

- وسوف نستعرض بشيء من التفصيل بعضا من هذه العناصر على النحو التالي:
-
العامل الوراثي (توارث الجينات):
ممكن
أن يرث الشخص عند ميلاده عين الأم، ضحكة الجد …الخ لكن العامل الوراثي
يمتد إلى أبعد من ذلك بكثير وخاصة عند التقدم في السن فيكتشف الفرد آنذاك
وراثته العديد من الأمراض وهو ليس بالشيء الهين أو السهل. ويعتبر العامل
الوراثي هو أحد العوامل الهامة التي تساهم في الوقاية من الكثير من
الأمراض أو التنبؤ بها حتى يمكن تداركها في مرحلة مبكرة
ومن الأمراض التي يلعب فيها العامل الوراثي دوراً كبيراً: سرطان الثدي، أمراض القلب، مرض السكر، ضغط الدم، بعض الأمراض العقلية، المشاكل المتصلة بالعين مثل المياه الزرقاء، النسيان، إدمان الكحوليات
… وغيرها من الأمراض الأخرى فإذا كان أحد أفراد عائلتك وخاصة من الدرجة
الأولى (الأب - الأم - الأخ - الأخت - الابن) يعانى من إحدى هذه الأمراض
فإن احتمال وراثتها قائم ولكن لا يمكن الجزم بذلك في نفس الوقت. لأن
الكثير من هذه الأمراض مثل مرض السكر والاكتئاب
وأمراض القلب هي أمراض تتحكم فيها العوامل الجينية بالإضافة إلى عوامل
أخرى ونجد أن العوامل الأخرى تتمثل في (وخاصة تلك المتصلة بكثير من
الأمراض العقلية) الضغوط التي توجد من حولنا في البيئة، الأنظمة الداعمة،
محاولة مسايرة التغيرات. أما تلك المتصلة بالأمراض البدنية فنجدها تتمثل
في: نظام التغذية السيئ، التدخين، السمنة، الافتقار إلى ممارسة الرياضة
* وتلك بعض الإحصائيات الخاصة ببعض الأمراض الوراثية:
- سرطان الثدي:
نسبة
الوراثة لهذا المرض من 5% إلى 10%، ويمكن التنبؤ به لمن لهن أقارب من
الدرجة الأولى (الأم، الأخت، الابنة) أصيبن بهذا المرض أو أصيبن بسرطان الرحم والحوض والقولون. وتفوق نسبة إصابة من لهن أقارب من الدرجة الأولى ومصابين بهذا المرض من 6 - 10 مرات عن من ليس لهم تاريخ مرضي في العائلة

- سرطان البروستاتة:
نفس الشيء بالنسبة لهذا المرض، فمن كان له أخ وأب أصيبا بهذا المرض فتتضاعف هنا فرصة الإصابة به بل إمكانية تشخيصه في مرحلة مبكرة.

- أمراض القلب:
وبالنسبة
لأمراض القلب بغض النظر عن النوع سواء فتى أو فتاة سيدة أو رجل، فتاريخ
العائلة الذي ينطوي على أمراض معينة مثل: أمراض القلب، أو السكر، أو النقرس، أو ضغط دم مرتفع أو نسبة كوليسترول عالية. كل هذا يزيد من احتمالية الإصابة بأمراض القلب.

- مرض السكر:
وهو
أحد الأمراض التي تلعب الوراثة فيه دوراً كبيراً، فإذا كان الأب يعانى من
مرض السكر (النوع الأول) فاحتمال إصابة الابن أو الابنة قائما بنسبة 1 :
17، وكذلك السيدة الحامل قبل سن 25 واحتمال وراثة طفلها لهذا المرض يمثل
نسبة 1 : 25.

- الماء الزرقاء على العين:
هذا المرض وراثي أيضا ويضر برؤية العين، فلابد من الفحص المستمر لاكتشاف المرض في مرحلة مبكرة وبالتالي يتم حماية العين.

- الاكتئاب:
ليست
الحالة البدنية للإنسان هي التي تتأثر بالعامل الوراثي وإنما الحالة
النفسية والعقلية أيضاً حيث تلعب الجينات والعامل الوراثي دورا هاما
بالمثل. فنجد أن مرض الاكتئاب يتوارثه أفراد العائلة الواحدة، حيث يرث
الشخص مرض الاكتئاب إذا كان له أقارب من الدرجة الأولى يعانون منه (الأب،
الأخت، الأخ، الأب، الابنة) ونسبة توارث هذا المرض = 25%.

وهذه
أمثلة لبعض الأمراض التي يمكن أن يلعب العامل الوراثي دوراً كبيراً فيها
ففرص الوقاية من هذه الأمراض أو اكتشافها في مرحلة مبكرة يزيد من فرص رفع
جودة حياة الإنسان في أن يعيش حياة صحية أطول فترة ممكنة، ويأتي من هنا
دور الطبيب لإجراء الفحوصات لتقليل فرص الإصابة بهذه الأمراض. فإذا كان
هناك تاريخ مرضى في العائلة بالنسبة لأمراض القلب، فيمكنك تجنب الإصابة
بها عن طريق اتباع نظام غذائي ملائم وممارسة النشاط الرياضي. وبالنسبة
لسرطان الثدي يتم عمل الفحوصات الذاتية شهرياً إلى جانب الفحوصات والأشعة
لأن التدخل الطبي في مرحلة مبكرة لهذه الأمراض يزيد من فرص الحياة.

- النظام الغذائي:
الطعام
إما أن يكون سبباً لحياة أو هلاك الإنسان، فاستخدام نظام غذائي غير متوازن
ومفرط بسبب العديد من الأمراض للإنسان وبالتالي تؤثر على جودة حياته:
السرطانات، أمراض القلب، أمراض السكر، الجلطات. كما أن السمنة تعد إحدى
المشاكل المتعلقة بما نتبعه من نظام تغذية خاطئ والتي تؤدى بدورها إلى
الإصابة بمشاكل أخرى منها: ارتفاع ضغط الدم، التهاب المفاصل
والأزمات القلبية. لذلك لابد أن نركز انتباهنا ليس فقط على الكم الذي
نأكله ولكن على النوع أيضاً، وهذه هى بعض الخطوط العريضة التي يجب على كل
شخص اتباعها على الأقل في نظامه الغذائي (الهرم الغذائي).
- الإكثار من تناول الأطعمة التي تتوافر فيها الألياف لأنها تمنع الإصابة بالعديد من الأمراض.
- الإكثار من تناول الفاكهة والحبوب والخضراوات الطازجة.
-
تناول أطعمة المجموعات الغذائية الأربع للهرم الغذائي لأن العديد من أنظمة
التخسيس تلغى مجموعة أو مجموعتين من هذه الأطعمة ولكن هذا ليس صحيحاً أو
صحياً لأن الوجبات الغذائية لابد أن تكون متكاملة حتى لا يصاب الإنسان
بخلل ما وسرعان ما يصاب الشخص بالملل من نظام التخسيس ويتركه مما يؤدى إلى
نتائج عكسية والشيء الأهم من ذلك كله هو تقليل كم هذه الوجبات وعدد مرات
تناولها.
- تقليل نسب ما تتناوله من سعرات حرارية
وهذا لا يعنى أن تقوم بحساب كمية السعرات الحرارية وإنما عليك بملاحظة ما
إذا كان نظامك الغذائي مرتفع في سعراته الحرارية أم منخفض. وبوجه عام، فإن
الأطعمة التي بها نسبة دهون عالية مرتفعة أيضاً في سعراتها الحرارية
ومنها: اللحوم، الجبن، اللبن كامل الدسم، الحلوى، الكحوليات والفطائر.
-
الحد من تناول الأطعمة التي بها نسبة دهون عالية وعليك بتناول الخبز
والحبوب والأرز والمكرونة بدلاً من هذه الأطعمة وهذا للمحافظة على صحتك
إلى جانب أنها تساعدك على فقد الوزن.
- تجنب الإكثار في تناول صفار البيض والكبد لأن به نسب كوليسترول عالية.
- تجنب الإكثار من تناول السكر الأبيض والبني أو الأطعمة المضاف إليها السكر وأيضاً الحلوى.
- تجنب تناول الكافيين لأنها يؤدى إلى هشاشة العظام.
- عليك بالإكثار من تناول اللبن والماء لأنه يتوافر فيه الكالسيوم.
- تجنب تناول البهارات والتوابل لأنها تسبب متاعب للمعدة ومنها: الفلفل الأسود، الكاري، المستردة.
- تجنب تناول الشحوم: ومنها الزبد والسمن النباتي.
- تجنب تناول الزيوت المهدرجة: لأنها تؤذى الشرايين وتعمل على زيادة الخلايا الدهنية في الجسم.
- تجنب تناول منتجات الدقيق الأبيض مثل الفطائر ورقائق البسكويت لأنها صعبة الهضم.
- عدم الإكثار من الأملاح.
- تجنب تناول منتجات الخل والمخللات لأنها صعبة في الهضم أيضاً.
- تجنب تناول الأطعمة المعالجة أي الطعام سريع التحضير.
- تجنب تناول الجبن الأصفر لأنه عالي الدسم.
- عدم الإكثار من تناول الآيس كريم ورقائق البطاطس والفشار والمياه الغازية.








التوقيع



 


قديممنذ /السبت أكتوبر 24, 2009 12:36 pm#1

العائد من الظلام

عضو مميز


avatar
? الجنس : : ذكر
? عدد المساهمات : : 2184
? نقاط التميز : : 2895
? تقييم العضو : : 19
? التسجيل : : 24/08/2009
? العمر : : 24


هل صحتك تستحق المغامرة أم الوقاية؟الجزء 1














التوقيع



 


قديممنذ /الثلاثاء فبراير 09, 2010 5:59 pm#1

فراسبيتو

عضو محترف


avatar
? رقم العضوية : : 3079
? الجنس : : ذكر
? عدد المساهمات : : 7200
? نقاط التميز : : 10794
? تقييم العضو : : 40
? التسجيل : : 28/01/2010
? الإقامة : : الجزائر


هل صحتك تستحق المغامرة أم الوقاية؟الجزء 1






شكرااا







التوقيع



 


الإشارات المرجعية

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 24 ( الأعضاء 1 والزوار 23)


تعليمات المشاركة
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها ولا تمثل بالضرورة وجهة نظر المنتدى
جميع حقوق الطبه والنشر محفوظة لـ منتديات قالمة نت
بإشراف منتديات قالمة نت : 2016 -2017