منتديات قالمة نت
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منطقة الاعضاء


كلمة الادارة
تعلن منتديات قالمة نت عن إفتتاح الستايل الجديد للموقع والذي لايزال حاليا رهن الصيانة ، إنتظرونا قريبا جدااا بالعديد من المفاجئات السارة والمدوية
 

أهلا وسهلا بك إلى منتديات قالمة نت.

الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

w w w . g u e l m a 2 4 . n e t


مرحبا بك عزيزى الزائر فى منتديات قالمة نت.

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه

w w w . g u e l m a 2 4 . n e t

الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
   الأحد مارس 26, 2017 10:34 pm
   السبت مارس 25, 2017 3:07 pm
   السبت مارس 25, 2017 3:04 pm
   الجمعة مارس 24, 2017 8:32 pm
   الجمعة مارس 24, 2017 8:26 pm
   الجمعة مارس 24, 2017 8:21 pm
   الجمعة مارس 24, 2017 8:13 pm
   الأربعاء مارس 22, 2017 8:26 pm
   الثلاثاء مارس 21, 2017 8:21 pm
   الثلاثاء مارس 21, 2017 7:35 pm
آنضم الى معجبينا ليصلك جديدنا


شاطر|
قديممنذ /الإثنين فبراير 10, 2014 3:19 pm#1

عبدالحميد19

عضو محترف


avatar
? رقم العضوية : : 13498
? الجنس : : ذكر
? عدد المساهمات : : 9841
? نقاط التميز : : 12203
? تقييم العضو : : 101
? التسجيل : : 07/10/2012
? العمر : : 27


دموع الشموع






دموع الشموع






تضيعُ الأماسي هباءً
تضيعُ الدموعْ
و ضوءُ الشموعْ ِ
يموت انصياعا
و تستعمر الظلماتُ الشعاعا
***
و يبرقُ يأسٌ
يشبُّ حنايا الفؤادْ
و دهشةُ خوفٍ
تقلِّصُ عَدْوَ الجيادْ
و غدرٌ يَفوعْ
و يفتك سبعٌ عجافٌ بسبع شدادْ
فحقٌّ يُبادُ
و ظلمٌ يُشادْ
و يُعمي اليراعَ سوادُ المدادْ
و أوهى الفروعْ ِ
تصفِّق جذلى لأعتى الجذوعْ
بصَلب يسوعْ
* * * * * * * *
و لمّا يزمجرُ صمتُ الحقيقةِ
بين الضلوعْ
يئن فؤادٌ ذوى في خضوعْ
بنار الولوعْ
يغوصُ إلى الفوق فيه النشيجُ
و يطفر للعمق حبُّ النزوعْ
و إن شُدَّ فيه الزفير بحبل الوريدْ
تفور الدماءُ عليه و منه و فيه
لتطفئ حس العروقْ
بحرِّ الجليد
و بردِ الحروقْ
و ترسم فوق جنون القصيدةِ
أبياتَ جوعْ
تدق الوشومَ خريطةَ حزنٍ
تَخُطُّ الهباءْ
كمبدع على وجهِ ماءْ
و تطمسُ من تحتِ كلِّ المفارق ِ
كلَّ الفروقْ
ليفرح نسرٌ
و يزهى يغوثٌ
و يرضى يَعوقْ
و يا لكِ سوقْ
يتاجر فيها الشريفُ الوضيعُ
بسُبحةِ شيخ ٍ
و قرطيْ فتاةٍ
و ألعابِ طفل رضيعْ
* * * * * * * *
شموعَ الدموع ِ
دموعَ اللجينْ
محالٌ خُفوقكِ في الخافقينْ
حياةُ البطولةِ في مسمعيكِ
نشيدْ
و موت الطفولة بين يديكِ
انتصارْ
و ما بينَ بين ..
و بين ..
و بينْ
سأنجِبُ صبراً بلون الترابْ
كغربة روحي
كرجفةِ ذاتي على مقلتيك ِ
سأغلق كل دروب الرجوع
فلا عود لي عنك إلا إليك ِ
و إلاّ فأينْ ؟!
سأغزلُ شيبَ دموعي مناديلَ
حمراءَ
مثل دموع المسيحْ
بيضاءَ
مثل دماء الحسينْ
و حين المنايا تَضوعْ
و تفتجُّ روحُ الجبانِ فجاجَ الضلوعْ
سأقتل موتاً يحاول موتي
و يبقى هواي عنيداً
يضاحكُ آلامَهُ في سطوعْ
يرفرف فوق الثريّا
و يعلو على الفرقدين ِ
و يأبى الخضوعْ ! .
***
تضيعُ الأماسي هباءً
تضيعُ الدموعْ
و ضوءُ الشموعْ ِ
يموت انصياعا
و تستعمر الظلماتُ الشعاعا
... ...
و يبرقُ يأسٌ
يشبُّ حنايا الفؤادْ
و دهشةُ خوفٍ
تقلِّصُ عَدْوَ الجيادْ
و غدرٌ يَفوعْ
و يفتك سبعٌ عجافٌ بسبع شدادْ
فحقٌّ يُبادُ
و ظلمٌ يُشادْ
و يُعمي اليراعَ سوادُ المدادْ
و أوهى الفروعْ ِ
تصفِّق جذلى لأعتى الجذوعْ
بصَلب يسوعْ
* * * *
و لمّا يزمجرُ صمتُ الحقيقةِ
بين الضلوعْ
يئن فؤادٌ ذوى في خضوعْ
بنار الولوعْ
يغوصُ إلى الفوق فيه النشيجُ
و يطفر للعمق حبُّ النزوعْ
و إن شُدَّ فيه الزفير بحبل الوريدْ
تفور الدماءُ عليه و منه و فيه
لتطفئ حس العروقْ
بحرِّ الجليد
و بردِ الحروقْ
و ترسم فوق جنون القصيدةِ
أبياتَ جوعْ
تدق الوشومَ خريطةَ حزنٍ
تَخُطُّ الهباءْ
كمبدع على وجهِ ماءْ
و تطمسُ من تحتِ كلِّ المفارق ِ
كلَّ الفروقْ
ليفرح نسرٌ
و يزهى يغوثٌ
و يرضى يَعوقْ
و يا لكِ سوقْ
يتاجر فيها الشريفُ الوضيعُ
بسُبحةِ شيخ ٍ
و قرطيْ فتاةٍ
و ألعابِ طفل رضيعْ
* * * * * * * *
شموعَ الدموع ِ
دموعَ اللجينْ
محالٌ خُفوقكِ في الخافقينْ
حياةُ البطولةِ في مسمعيكِ
نشيدْ
و موت الطفولة بين يديكِ
انتصارْ
و ما بينَ بين ..
و بين ..
و بينْ
سأنجِبُ صبراً بلون الترابْ
كغربة روحي
كرجفةِ ذاتي على مقلتيك ِ
سأغلق كل دروب الرجوع
فلا عود لي عنك إلا إليك ِ
و إلاّ فأينْ ؟!
سأغزلُ شيبَ دموعي مناديلَ
حمراءَ
مثل دموع المسيحْ
بيضاءَ
مثل دماء الحسينْ
و حين المنايا تَضوعْ
و تفتجُّ روحُ الجبانِ فجاجَ الضلوعْ
سأقتل موتاً يحاول موتي
و يبقى هواي عنيداً
يضاحكُ آلامَهُ في سطوعْ
يرفرف فوق الثريّا
و يعلو على الفرقدين ِ
و يأبى الخضوعْ ! .
***










التوقيع



 


قديممنذ /الأحد نوفمبر 13, 2016 7:17 pm#1

فراولاية

عضو متقدم


avatar
? رقم العضوية : : 3
? الجنس : : انثى
? عدد المساهمات : : 4140
? نقاط التميز : : 5617
? تقييم العضو : : 25
? التسجيل : : 09/10/2010
? العمر : : 24


دموع الشموع







روعة جداً ما كتبته

واحساسك فاق كل الروائع
لم استطيع سوى كتابة تلك الكلمات البسيطة جداً
فتقبل مروري ببساطته








التوقيع





 


الإشارات المرجعية

(( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) ‏




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 24 ( الأعضاء 1 والزوار 23)


تعليمات المشاركة
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها ولا تمثل بالضرورة وجهة نظر المنتدى
جميع حقوق الطبه والنشر محفوظة لـ منتديات قالمة نت
بإشراف منتديات قالمة نت : 2016 -2017